ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

صحافة

المصدر: الموسوعة العربية الميسرة، 1965

صناعة إصدار الصحف، وذلك باستقاء الأنباء، وكتابة المقالات، وجمع الإعلانات والصور، ونشرها في الصحف والمجلات، وتولي إدارتها. عرفت الصحافة الحديثة في نهاية القرن 18، وكانت هزيلة مادة وقالباً وتوزيعاً، ولكنها أخذت تقوى وتنضج وتتسع مجالاتها حتى عز إحصاء عدد الصحف والدوريات الموجودة في العالم. ويعد معهد جامعة مزوري الأمريكية الذي أنشئ 1908 أول معهد للصحافة في العالم. تاريخ الصحافة: لم تعرف الصحافة بمعناها العصري (أي إصدار صحف يومية أو دوريات لنقل الأخبار) إلا في أواخر القرن 18. وهناك محاولات سابقة يمكن اعتبارها صحافة، من ذلك نشرة كان يصدرها يوليوس قيصر في روما يومياً ويعلقها في الأماكن العامة، لتذيع على الناس أخبار الدولة، وأقدم صحيفة في بكين بالصين صدرت في القرن 8، وفي القرن 15 صدرت نشرات تتضمن أخباراً في عدد من مدن ألمانيا، وأول صحيفة صدرت في بريطانيا هي (ويكلي نيوز) لمنشئها ناثانيل بتر 1622. وأبرز الصحف اليوم في بريطانيا جريدة (التيمس) اللندنية التي أنشأها جون والتر 1785. وأبرز الصحف الإقليمية البريطانية اليوم (المنشستر جارديان) التي أسست 1821 و (اليوروكشير بوست). وأقدم صحيفة أمريكية صدرت في بوسطن 1690، وتعاقبت بعدها الصحف في نيويورك وواشنطن وسائر المدن الأمريكية. وأول صحيفة صدرت في نيويورك هي (منيرفا) 1793 لمحررها نوح وبستر. وأبرز الصحف الأمريكية اليوم (النيويورك تيمس) أنشأها هنري ريموند 1851، و (الهرالد تربيون). و (وول ستريت جورنال)، و (كريستيان سينس مونيتور)، و (واشنطن بوست). وفي العالم العربي اقترن مولد الصحافة بحملة نابليون على مصر 1798 إذ أصدرت الحملة في القاهرة جريدتين باللغة الفرنسية 1789، هما (لوكورييه ديجيت) و (لاديكاد اجبسيان). وأصدر محمد علي جريدة (الوقائع المصرية) 1828، وما زالت تصدر بوصفها جريدة رسمية. وفي 1855 أصدر رزق الله حسون الحلبي جريدة (مرآة الأحوال) العربية في استانبول، فكان أول عربي يصدر جريدة عربية أهلية. وتعاقب صدور الصحف العربية (انظر أبرزها: في مواضعها) وكان رواد الصحافة: أحمد فارس الشدياق، ورفاعة رافع الطهطاوي، وأديب إسحاق، وخليل الخوري، ورشيد الدحداح، وبطرس البستاني، وعبد الله أبو السعود، وإبراهيم ومحمد المويلحي، ومحمد عثمان جلال، وعبد الله النديم، وجمال الدين الأفغاني، ومحمد عبده، ويعقوب صنوع، وفرح أنطون، وخليل مطران، ومن الصحف العربية التي عمرت طويلاً (الأهرام) لسليم وبشارة تقلا. وقد صدرت 1875 وما زالت تصدر، والمقطم ليعقوب صروف، وفارس نمر، وشاهين مكاريوس صدرت 1888، واحتجبت 1952. و"البشير" البيروتية التي أنشئت 1870، واحتجبت 1947. وكثر عدد الصحف العربية في القرن 20 وأبرزها في مصر (المؤيد) للشيخ علي يوسف، و (الجريدة) لأحمد لطفي السيد، و (اللواء) لمصطفى كامل، و (الأخبار) لأمين الرافعي، و (السياسة) لمحمد حسين هيكل، و (البلاغ) لعبد القادر حمزة، و (الجهاد) لمحمد توفيق دياب، و (المصري) لمحمود أبي الفتح ومحمد التابعي وكريم ثابت، و (كوكب الشرق) و (الكتلة) لمكرم عبيد، و (الزمان) لأدجار جلاد، و (روز اليوسف) لفاطمة اليوسف، عدا مجلات ظهرت واختفت سريعاً مثل (الكشكول) لسليمان فوزي التي ولد فيها فن الكاريكاتور بفضل الرسام (سانتيس)، و (الشباب) لمحمود عزمي، و (السفور) لعبد الحميد حمدي، و (الشورى) لمحمد علي الطاهر، و (المجلة الجديدة) لسلامة موسى، و (مجلتي) لأحمد الصاوي محمد، و (الجامعة) لمحمود كامل، و (اللطائف المصورة) لإسكندر مكاريوس و (الأسبوع) لجلال الدين الحمامصي، و (الشعلة) لمحمد علي حماد وفرج جبران. وبين دور الصحف المعاصرة (أخبار اليوم) لمنشئيها مصطفى وعلي أمين 1944، و (الجمهورية) التي أصدرتها الثورة 1952. وأول جريدة صدرت في دمشق هي (سورية) 1865 وكانت لساناً للحكم العثماني واحتجبت بزواله، وصدرت بعدها جريدة (غدير الفرات) في حلب 1867، وأنشأ عبد الرحمن الكواكبي جريدة (الشهباء) في حلب 1877 بالاشتراك مع هاشم العطار، ثم استقل الكواكبي بإصدار (الاعتدال) (1879). وفي 1879 صدرت جريدة (دمشق) لأحمد عزت العابد، وتوالى بعدها صدور الصحف السورية ومنها (المقتبس) لمحمد كرد علي، و (القبس) له أيضاً 1913، وقد آلت فيما بعد إلى نجيب الريس، و (الاستقلال العربي) 1918 لمعروف الأرناؤوط وزميله، و (فتى العرب) 1920 للأرناؤوط، و(ألف باء) 1920 ليوسف عيسى، و (الأيام) 1931، وقد آلت إلى نصوح بابيل وما زالت تصدر، و (الإنشاء) 1936 لوجيه الحفار، و (البلد) 1945 لإيليا شاغوري وسعيد التلاوي، و (بردى) 1946 لمنير الريس، وقد احتجبت معظم الصحف. وصدرت 1958 جريدة (الوحدة) لمحررها جلال فاروق الشريف، هذا عدا طائفة من الصحف الإقليمية تصدر في حمص وحلب واللاذقية، وفي لبنان كان خليل الخوري أول رائد للصحافة إذ أصدر جريدة (حديقة الأخبار) 1858، وتلتها جريدة (نفير سورية) 1860 لبطرس البستاني، و (النشرة الشهرية) 1866 لكرنيليوس فانديك، و (البشير) 1870 للآباء اليسوعيين، و (الجنة) 1870 لسليم البستاني، و (الجنان) في نفس السنة لبطرس البستاني، و (النحلة) 1870 للويس صابونجي، و (الجنينة) 1871 لسليم البستاني و (التقدم) 1874 ليوسف الشلفون، و (ثمرات الفنون) 1875 لجمعية الفنون الإسلامية، و (لسان الحال) 1877 لخليل سركيس وما زالت تصدر، ومجلة (المقتطف) 1876 ليعقوب صروف وفارس نمر، وقد نقلت فيما بعد إلى القاهرة، و (الأرز) 1895 لفيليب وفريد الخازن، و (المشرق) 1898 للويس شيخو، و (البرق) 1908 لبشارة الخوري، و (الأخطل الصغير) و (الشعب) لرشيد نخلة 1911، و (البيرق) 1911 لسعيد فاضل عقل ونجيب شديد عقل، و (الوطن) 1915 لشبلي الملاط وجرجي عوض، و (الصحافي التائه) 1922 لإسكندر الرياشي، و (الدبور) 1923 ليوسف مكرزل وما زالت تصدر ويحررها نجله ميشال مكرزل، و (البيان) 1923 لبطرس البستاني و (تلغراف بيروت) 1930 لنسيب وتوفيق المثنى، و (النهار) 1933 لجبران تويني وما زالت تصدر ويحررها نجله غسان تويني، و (الأنباء) 1933 لروبير أبيلا، و (المكشوف) 1934 لفؤاد حبيش، و (بيروت) 1936 لمحي الدين النصولي، و (الجمهور) 1936 لميشال أبي شهلا، و (اليوم) 1938 لعفيف الصبي، و (الديار) 1941 لتقي الدين الصلح وحنا غصن، وقد استقل بها غصن، و (الصياد) 1943 لسعيد فريحة، و (الحياة) 1946 لكامل مروة، و (بيروت المساء) 1946 لعبد الله المشنوق، و (كل شيء) 1947 لسعيد سربية ومحمد البعلبكي، و (الجريدة) 1953 لجورج نقاش ونصري معلوف، و (السياسة) 1956 لعبد الله اليافي، و (الكفاح) 1958 لرياض طه، و (الأسبوع العربي) 1959 لجورج أبي عضل، و (الأنوار) 1959 لسعيد فريحة، وأغلب الصحف الأخيرة مستمرة في الصدور، وفي العراق صدرت أول صحيفة 1869 وهي (الزوراء) لمؤسسها الوالي مدحت باشا، وكانت باللغتين العربية والتركية، واستمر صدورها إلى 1917، وصدرت جريدة (الموصل) 1885 وهي رسمية ثم صدرت جريدة (البصرة) 1889 لجلبي زاده محمد علي، وأول صحيفة سياسية نشرت في العراق هي جريدة (بغداد) 1908 لمراد سليمان وبعدها تعاقب صدور الصحف مثل (الرقيب) 1909 لعبد اللطيف ثنيان و (بين النهرين) 1909 ليعقوب العاني، وأسس عبد الحسين الأزري طائفة من الصحف هي (الروضة) 1909، و (مصباح الشرق)، و (المصباح الأغر) 1909. وأصدر يوسف غنيمة وداود حليوا (صدى بابل) 1909. وصدرت (الأيقاظ) 1909 لسليمان فيضى، و (الرصافة) 1910 لصادق الأعرجي، و (الرياض) 1910 لسليمان الدخيل و (النهضة) 1913 لمزاحم الباجة جي وإبراهيم حلمي العمر، ومجلة (لغة العرب) 1919 لأنستاس ماري الكرملي و (اللسان) 1919 لأحمد عزة الأعظمي و (العراق) 1920 لرزق داود وغنام و (الفرات) 1920 لمحمد باقر الشبيبي بالنجف و (الاستقلال) 1920 لعبد الغفور البدري و (الاستقلال) في النجف 1920 لمحمد عبد الحسين وعبد الرزاق البغدادي و (دجلة) 1921 لداود السعدي، و (الرافدان) 1921 لسامي خوندة، و (الأمل) 1923 لمعروف الرصافي، و (العالم العربي) 1924 لسليم حسون ومراد، و (الشعب) 1924 لمحمد عبد الحسين، و (البلاد) 1929 لرفائيل بطي، و (اليقظة) 1929 لسلمان الصفواني، و (الفرات) 1930 لمحمد مهدي الجواهري، و (الأهالي) 1932 لحسين جميل، و (الطريق) 1933 لتوفيق السمعاني، و (الهاتف) 1934 لجعفر الخليلي، و (الزمان) 1936 لتوفيق السمعاني، و (الرأي العام) 1936 لمحمد مهدي الجواهري، و (الأخبار) 1937 لجبران ملكون و (الجبهة الشعبية) 1949 لمحمد رضا الشبيبي، و (الثورة) 1958 ليونس الطائي، و (الفجر الجديد) 1959 لمحمد طه فياض، وفي الحجاز، بدأت الصحافة رسمية بصدور جريدة (القبلة) التي تحولت فيما بعد إلى جريدة (أم القرى) 1924 ورأس تحريرها يوسف ياسين فرشدي ملحس، وأصدر محمد نصيف 1924 جريدة (بريد الحجاز)، وصدرت مجلة (الإصلاح) بمكة المكرمة 1928 لمحررها محمد حامد الفقي، كما صدرت (صوت الحجاز) 1932 لمحررها عبد الوهاب آشي وتعطلت فترة ثم استأنفت صدورها بعد الحرب العالمية 2 باسم (البلاد السعودية) وأخيراً اندمجت في جريدة (عرفات) وصار اسمها (البلاد) ويحررها حسن عبد الحي قزاز، وصدرت مجلة (المنهل) الشهرية 1937 لمنشئها عبد القدوس الأنصاري وما زالت تصدر، وفي المدينة المنورة صدرت جريدة (المدينة المنورة) 1937 لعلي وعثمان حافظ. وأصدرت الحكومة مجلة (الحج) الشهرية 1946 بمكة المكرمة. وتحولت فيما بعد إلى نصف شهرية ومحررها الحالي محمد سعيد العامودي. وأصدر حمد الجاسر جريدة (اليمامة) 1953 في الرياض، كما صدرت في نفس السنة مجلة (قافلة الزيت) في الظهران ويحررها سيف الدين عاشوراء وشكيب الأموي. وأصدر أحمد عبيد في جدة 1953 مجلة (الرياض) الشهرية. وتعاقب صدور الصحف في أنحاء المملكة غير أنه احتجبت 1959 بحكم نظام اندماج الصحف. ومن الصحف الحالية (الرائد) في جدة وقد أنشأها عبد الفتاح أبو مدين 1959 و (الندوة) لصالح جمال 1959، و (الخليج العربي) لعبد الله شباط. وقد صدرت 1956 في الخبر (قريش) لأحمد سباعي وأنشئت 1959، و (عكاظ) لعبد الغفور عطار 1959. و(الجزيرة) لعبد الله بن خميس، وتصدر في الرياض منذ 1960. وفي السودان، كانت (الغازيته السودانية) الرسمية أول جريدة عرفها السودان وصدرت 1899. وأنشأ فارس نمر جريدة (السودان) باللغتين العربية والإنجليزية 1904 بالخرطوم وحررها خليل ثابت جريديني، وفي 1909 أصدر أسعد يسى جريدة (المساح) وتلتها (الرائدة) 1912 لعبد الرحيم قليلات. و (حضارة السودان) 1919 لحسين الشريف، و (الجريدة التجارية) 1928 لسليمان داود منديل، وتغير اسمها إلى (ملتقى النهرين) 1931. وصدرت مجلة (النهضة السودانية) 1932 لمحمد عباس أبو الريش، و (الفجر)1934 لعرفات عبد الله، و (السودان) لعبد الرحمن أحمد في نفس السنة. وصدرت (النيل) 1935 عن شركة سودانية للنشر، ثم (صوت السودان) لجماعة الختمية. و (الأشقاء)، لسان حزب الأمة 1945. وفي تونس، صدرت جريدة (الرائد التونسي) الرسمية 1860 فكانت أول صحيفة تونسية، وما زالت تصدر. أصدر حسين المقدم 1888 جريدة (نتائج الأخبار) كما أصدر علي بوشوشة جريدة (الحاضرة) فعمرت طويلاً، ولكنها ماتت بموت صاحبها. وأصدر عبد الرحمن الصنادلي جريدة (الزهرة) 1889، وتلتها جريدة (البصيرة) 1893 لنجيب ملحمة وفرج الله نمور، و (المنتظر) لمحمد بلكباش في نفس السنة. وفي 1895 أصدر عبد العزيز الثعالبي جريدة (سبيل الرشاد) وتلتها (لسان الحق) 1896 لمحمد بورقيبة، ومجلة (السعادة العظمى) 1904 لمحمد الخضر حسين، و (الصواب) 1906 لمحمد الجعائبي، و (مرشد الأئمة) 1909 لسليمان الجادوى، و (المشير) 1911 للطيب بن عيسى وغير اسم الجريدة فيما بعد إلى (الوزير). وجريدة (العصر الجديد) 1920 لأحمد حسين المهيري و (النديم) 1921 لحسين الجزايري، و (المبشر) 1922 لأحمد الجزيري، و (النهضة) 1923 للطاهر بن الحاج مبروك، و (الزمان) 1929 لمحمد بنيس، و (الإرادة) 1929 لحزب الدستور القديم، و (العمل) 1935 للحبيب بورقيبة، و (الشباب) 1935، و (تونس الفتاة) 1936ليوسف بن عاشوراء، و (أفريقيا الفتاة) 1942، للحبيب تامر، و (الثرياء) 1945 لنور الدين بن محمود، و (الحرية) 1947 لأحمد الزمني، و (الزيتونة) 1951 لأحمد الشاذلي النيفر، و (الصباح) 1951 للحبيب شيخ روحة، و (الندوة) 1952 لمحمد بن أحمد النيفر، و (الفكر) الشهرية 1954 لمحمد مزالى، و (الاستقلال) 1955 للحبيب غديره و(العلم) 1958 و (مشعل الشباب) 1960 لخميس أبو شهدة. وفي فلسطين كانت جريدة (النفير العثماني) لإبراهيم زكا أقدم جريدة فقد أنشئت بالإسكندرية 1904. ثم نقلت إلى القدس 1908 وآل امتيازها إلى أخيه إيليا زكا فيما بعد وأسماها (النفير). وفي 1909 أصدر جورج حبيب حنانيا مجلة (الأصمعي) وأصدر خليل بيدس مجلة (النفائس) وتلتهما (الأقدام) لإيليا زكا و (المنادي) لسعيد جار الله و (الكرمل) لنجيب نصار في نفس السنة. وأصدر عيسى العيسى جريدة (فلسطين) بيافا 1911 ونقلت بعد حرب فلسطين إلى القدس، وصدرت مجلة (المنهل) لمحمد المغربي 1913، و (سورية الجنوبية) لعارف العارف، و (مرآة الشرق) لبولس شحادة 1919، وأصدر عيسى البندك مجلة (بيت لحم) 1921 وتلتها جريدة (لسان العرب) لإبراهيم سليم النجار. وهي أول جريدة يومية تصدر في فلسطين. وبعد الحرب العالمية 1 أصدر أحمد كامل البديري جريدة (الصباح) في القدس. وأنشأ عبد الله القلقيلي جريدة (الصراط المستقيم) 1925، كما أصدر منيف الحسيني جريدة (الجامعة العربية) في القدس 1927. وفي 1932 أصدر عجاج نويهض مجلة (العرب)، وأنشأ سليمان التاجي الفاروقي جريدة (الجامعة الإسلامية) وأصدر عادل جبر جريدة (الحياة). وحوالي ذلك الوقت أنشأ إبراهيم الشنطي جريدة (الدفاع) وما زالت تصدر في الأردن، وأنشأ جمال الحسيني جريدة (اللواء) 1936. وقبيل النكبة صدرت (المستقبل) لخيري حماد و (الوحدة) لإسحاق عبد السلام الحسيني. و (الشعب) لكنعان أبو خضرا. و (الحرية) و (نداء الأرض). و (الصريح) لهاشم السبع. و (صوت الشعب) ليوسف البندك. وفي الأردن صدرت أول جريدة في معان 1920 باسم (الحق يعلو) لمحمد الأنسي، وكانت تطبع (بالبلوظة). وفي 1923 صدرت جريدة (الشرق العربي) الرسمية، وحررها محمد الشريقي وغير اسمها فيما بعد إلى (الجريدة الرسمية). وفي 1923 أصدر محمد صبحي أبو غنيمة مجلة (الحمامة)، كما أصدر كمال عباس ومحمود الكرمي جريدة (الشريعة) في عمان 1927. وأصدر صالح العمادي (صدى العرب) 1927، وصدرت (الأردن) لخليل نصر وباسيلا جدع 1923. و (الوفاء) لصبحي زيد الكيلاني 1938. و (الجزيرة) لتيسير ظبيان 1939. و (الرائد) لأمين أبو شعر 1945، و (الجهاد) لغازي خير 1947 و (العهد) لسليمان النابلسي 1947، و (النسر) لصبحي جلال القطب 1947، و (الصريح) لهاشم عبد الله السبع 1948. وانتقلت جريدة (فلسطين) من يافا إلى القدس 1950. وما زالت تصدر. وانتقلت (الجامعة الإسلامية) من فلسطين إلى الأردن 1949، وانتقلت جريدة (الدفاع) إلى القدس 1948 وصدرت (صوت الخليل) لمحمد علي الجعبري 1950، و (الهدف) لبرهان الدين الدجاني 1950 و (حول العالم) لصبحي زيد الكيلاني 1950، و (الشعب) لمنيب الماضي 1951، و (الحوادث) لمسلم بسيسو 1951، و (المهد) لأيوب مسلم 1951 و (البلاد) لداود بندلي العيسى 1951، و (العودة) لمصطفى الطاهر 1952، و (القلم الجديد) لعيسى الناعوري 1952، وهي أول مجلة أردنية أدبية، و (الجهاد) لمحمود أبي الزلف 1953. و (الشعب) المسائية لأكرم الخالدي 1960، و (المنار) لكامل محمود الشريف 1960، وفي ليبيا كانت جريدة (طرابلس الغرب) الرسمية الصادرة 1866 أول جريدة في تلك البلاد وتلتها جريدة (إيطاليا الجديدة) الرسمية 1912. وأول جريدة أصدرها ليبي هي جريدة (الترقي) لمحمد البوصيري 1897. ومن الصحف الليبية (العصر الجديد) وقد صدرت 1909 لمحمد علي البارودي و (المرصاد) لأحمد الفساطوي، و (أبو قشة) للهاشمي التونسي، و (الرقيب) لمحمود نديم بن موسى 1911، و (اللواء الطرابلسي) لعثمان الفيزاني 1919. و (الوطن) لعوض أبي نخيلة 1920. و (البلاغ) لبشير السعداوي 1921، و (الوقت) لمحسن ظافر المدني 1920، و (الذكرى) لعثمان ابن موسى 1921، و (الإصلاح) لمختار الشامي الفاروقي 1920، و (العدل) لعبد الله الحاج عريبي 1921، و (بريد برقة) لمحمد طه المحيشي 1921، و(ليبيا المصورة) لعمر المحيشي 1935 و (طرابلس الغرب) 1943 وما زالت تصدر، و (برقة الجديدة) 1943، ومجلة (عمر المختار) 1943، و (الأخبار) 1947، و (المرصاد) 1950، و (ليبيا) 1951، و (الرائد الليبي) 1956، و (فزان) 1957، و (المساء) 1959. كما تصدر الآن (الطليعة) و (مجلس طرابلس الغرب)، و (الأفكار). وفي المغرب صدرت أول جريدة باسم (المغرب) 1889 لصاحبيها عيسى فرح وسليم كسباني، ثم ظهرت (السعادة) الرسمية 1905، وبعد عامين أصدر فرج الله نمور بطنجة جريدة (لسان المغرب) وأصدر المستشرق هيمنس جريدة (استقلال المغرب)، وفي 1908 أصدر نعمة الله الدحداح (الفجر). وأصدر وديع كرم (الصباح) والشريف الإدريسي محمد القطاني جريدة (الطاعون). وأول جريدة عربية صدرت بالدار البيضاء (الأخبار المغربية) للسيد بدراوي 1912، وبعد فترة ركود صدرت (المغرب) لسعيد حجي ح 1935 وجريدة (الأطلس) لمحمد اليزيدي في نفس الوقت. وفي 1937 صدرت (التقدم) لحسين النجار. وبعد ذلك صدرت (الأنيس) لمحمد الحجرة 1945، و (العلم) لعلال الفاسي 1946، و (الرأي العام) لمحمد حسن الوزاني 1947، و (السلام) للشيخ داود 1948، و (الشعب) للمكي الناصري 1949، و (الاستقلال) للوزاني 1951، و (صحراء المغرب) لعلال الفاسي 1956، و (الشباب) لعبد الكريم الفلوسي 1956، و (منار المغرب) لعبد السلام بن عبد الجليل 1956، و (المغرب العربي) لعبد الكريم الخطيب 1956، و (النبراس) لمحمد أحمد بلقاب 1957. وفي الكويت أنشئت أول جريدة 1928 باسم (الكويت) لصاحبها عبد العزيز الرشيد، وأصدر الطلبة الكويتيون بالقاهرة مجلة (البعثة) الشهرية 1947 وحررها عبد الله زكريا الأنصاري وصدرت مجلة (الإيمان) 1953 لنخبة من الأساتذة، و (الشعب) 1948، و (البعث) 1950 لأحمد العدواني، و (الكويت اليوم) الرسمية 1954، و (رسالة النفط) 1956 عن شركة نفط الكويت لمحررها صباح محي الدين و (العربي) الشهرية 1958 لمحررها أحمد زكي. وهناك مجلتان أحدهما مدرسية وعنوانها (اليقظة) صدرت 1952، والأخرى دينية وعنوانها (الإرشاد) صدرت 1953 بالكويت. وفي عدن تصدر الآن صحف (فتاة الجزيرة) وقد أنشأها محمد علي لقمان 1940، و (اليقظة) لمنشئها عبد الرحمن جرجرة 1955، و (الكفاح) لحسين علي بيومي 1958، و (الأيام) لمحمد علي باشراحيل 1959، و (الشعب) لحسين إسماعيل خدابخش خان 1961، و (الحقيقة) لمحمد سالم باسدوه 1961، و (صوت الجنوب) لأحمد شريف رفاعي 1961، وفي البحرين صدرت أول جريدة باسم (البحرين) 1936 لعبد الله علي الزايد، وتلتها (صوت البحرين) لإبراهيم حسن كمال 1949 و (القافلة) لأحمد محمد يتيم 1952، و (الوطن) لعبد الله الوزان 1954، وفي اليمن صدرت جريدة (الإيمان) لقائد بن محمد سريع 1926، و (صوت اليمن) لمحمود نعمان والقاضي الزبيري 1946، و (سبأ) لمحمد عبده صالح الشرجبي 1949، و (الطليعة) لعبد الله باذيب 1959 و (السلام) لعبد السلام الكحيمي وقد أنشأها في انجلترا 1954 ثم نقلها إلى اليمن حيث احتجبت. وهناك طائفة صغيرة من الصحف تصدر في حضرموت وجنوب جزيرة العرب. وفي الجزائر صدرت أول صحيفة 1847 باسم (المبشر) وكانت رسمية للفرنسيين. وفي 1907 أصدر محمود كحول (كوكب أفريقيا) فكانت أول جريدة عربية يصدرها جزائري في بلاده. وصدرت بعدها (الجزائر) لعمر راسم 1908، و (الإسلام) لصادق دندن 1909، و (الفاروق) لعمر بن قدور 1913، و(البريد الجزائري) لمحمد عز الدين القلال و (المجاهدة) 1956 وهي تطبع بتونس. وفي ديار الهجرة الأمريكية، أصدر إبراهيم ونجيب عربيلي أول جريدة عربية في تلك الديار بعنوان (كوكب أمريكا) 1888، وبعدها صدرت (العصر) بفلادلفيا لنعوم مكرزل 1894، و (الأيام) ليوسف نعمان المعلوف 1897، و (الهدى) لنعوم مكرزل بنيويورك 1898. وصدرت في البرازيل أول جريدة عربية باسم (الرقيب) لأسعد خالد ونعوم لبكي 1896، وتلتها جيدة (الأصمعي) لخليل ملوك وشكري الخوري 1898. وأول جريدة صدرت بالعربية في الأرجنتين كانت لسليم بالش 1894، وأبرز الصحف المهجرية الحالية هي (الهدى) النيويوركية وتحررها ماري مكرزل و (مرآة الغرب) التي أنشأها نجيب دياب 1889 في نيويورك، وانتقلت إلى بروكلن و (الإصلاح) في نيويورك لجميل شوريز، وأنشئت 1946 و (نهضة العرب) في ديترويت ومحررها سعيد داود فياض. و (البيان) في نيويورك وقد أنشأها سليمان بدور 1910 وآلت إلى محررها الحالي راجي ظاهر. واحتجبت (السائح) التي أنشأها عبد المسيح حداد بنيويورك 1912 وكفت عن الصدور 1957، و (السمير) التي أنشأها إيليا أبو ماضي بنيويورك 1929، ومن أبرز صحف الأرجنتين الجريدة السورية اللبنانية التي أنشأها أمين قسطنطين 1929، و (الاستقلال) للأمير أمين أرسلان 1926، و (الاتحاد اللبناني) لرشيد رستم 1915، و (الفطرة) لمحمود محمد رمضان 1922 و (العلم العربي) لعبد اللطيف الخشن 1934، و (المواهب) ليوسف صارمي 1945. وأطول صحف البرازيل عمراً (العدل) لشكري جرجس أنطون، و (المناظرة) لنعوم لبكي 1910، و (الأفكار) لسعيد أبي حمزة 1903، و (أبو الهول) لشكري الخوري 1906، و (الميزان) لاسطفان وجورج غلبوني 1909، و (فتى لبنان) لرشيد عطية 1914 وقد حررها نظير زيتون ثم غير اسمها إلى (برازيل لبنان) ويحررها الآن فارس دبغي، و (المشرق) التي أنشأها موسى كريم 1928، و (العصبة الأندلسية) لمحررها حبيب مسعود 1935، و (المراحل) لصاحبتها مريانا دعبول فاخوري، وقد أنشئت 1956. ويقدر عدد الصحف في العالم على النحو الآتي: في القارة الأفريقية: أنجولا 4، أوغندا 5، أثيوبيا 7، تنجانيقا 3، تونس 5، جابون 1، جزائر 7، جنوب أفريقيا 19، جمبيا 1، جمهورية عربية متحدة 24، روديسيا الجنوبية 4، روديسيا الشمالية 1، رينيون 2، زنجبار 3، سنغال 2، ساحل العاج 2، سيشل 1، السودان 7، سييراليون 2، تشاد 1، صوماليا 1، غانا 4، غينيا 2، فولتا العليا 1، الكنغو 4، الكنغو برازفيل 4، كمرون 2، كينيا 7، ليبيا 2، ليبيريا 1، ملاجاش (مدغشقر) 18، مالي 2، مراكش 9، موريتانيا 1، موريشيوس 7، موزمبيق 3، نيجر 1، نيجيريا 19. وفي آسيا كالآتي: الأردن 6، أفغانستان 13، اندونيسيا 20، إيران 25، باكستان 74، بورما 35، بورنيو الشمالية 3، تايلند 36، تبت 2، تركيا 400، ريوكيور 13، سراواك 10، سنغافورة 11، سورية 24، سيلان 11، الصين الشعبية 320، الصين الوطنية 30، عدن 2، العراق 36، العربية السعودية 4، فيتنام الجنوبية 28، فيتنام الشمالية 4، فيليبين 16، كمبوديا 6، كوريا الجنوبية 39، كوريا الشمالية 34، لاوس 3، لبنان 36، ماكاو 1، الملايو 15، منغوليا 3، نيبال 11، الهند 533، هونج كونج 38، اليابان 90. وفي أوروبا كالآتي: ألبانيا 2، الاتحاد السوفيتي 478، إسبانيا 91، ألمانيا الشرقية 31، ألمانيا الغربية 521، النمسا 28، إنجلترا 99، ايرلندا 8، ايرلندا الشمالية 4، أيسلندة 5، إيطاليا 93، برلين الشرقية 8، برلين الغربية 9، بلجيكا 55، بلغاريا 12، بولندا 47، برتغال 22، جزر تشانل 3، تشيكوسلوفاكيا 17، جبل طارق 2، دنمارك 89، رومانيا 13، سكتلندا 12، السويد 95، سويسرا 120، فاتيكان 1، فرنسا 155، فنلندا 55، لوكسمبورغ 5، مالطة 4، المملكة المتحدة123، نرويج 83، هنغاريا 23، هولندا 106، ويلز 4، يوجوسلافيا 20، اليونان 74. وفي أمريكا الشمالية: باربادوس 2، بناما 11، جزر باهاما 2، برمودا 2، بوير توريكو 4، ترنيداد وتوباجو 2، جاميكا 2، جمهورية الدومنيكان 7، جواتيمالا 10، سلفادور 8، جزر فرجين 4، كندا 110، كوبا 40، كوستاريكا 5، جزر ليوارد 4، مارتينو 1، مكسيكو 163، نيكارجوا 9، هايتي 4، هندوراس 8، هندوراس البريطانية 3، الولايات المتحدة 1839، جزر وندوارد 1. وفي أمريكا الجنوبية: أرجنتينيا 129، أكوادور 24، أوراجوي 32، باراجواي 4، برازيل 254، بوليفيا 6، بيرو 56، جبانا البريطانية 4، جبانا الفرنسية 1، سورينام 5، شيلي 53، فنزويلا 30، كولومبيا 57. وفي الأوقيانوسية: أستراليا 55، بولينزيا الفرنسية 1، تونجا 1، جوام 1، ساموا الأمريكية 1، فيجي وجزر بتكيرن 1، كالدونيا الجديدة 1، نيوزيلندة 24.