ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

واصل بن عطاء

المصدر: الموسوعة العربية الميسرة، 1965

هو أبو حذيفة واصل بن عطاء الغزال (ح 700- ح749)، إمام المعتزلة، ومؤسس مذهبهم في العدل والتوحيد. ولد بالمدينة، وهاجر إلى البصرة حيث انتظم في حلقة الحسن البصري، واتصل بجهم بن صفوان وبشار بن برد، ذكر له ابن النديم في (الفهرست) كتاباً عنوانه «خطب في التوحيد والعدل»، وقال عنه الجاحظ: إنه أول من قال بأن الحق يعرف من وجوه أربعة: كتاب ناطق، وخبر مجمع عليه، وحجة عقل، وإجماع من الأمة، وأنه أول من سمي معتزلياً لمجانبته تقصير المرجئة وغلو الخوارج. كتب على أصناف الملحدين، وطبقات الخوارج، وغلاة الشيعة، والآخذين بمذهب الحشوية، وأنكر قول الثنوية والجبرية، ونفى الصفات القديمة لله، تجنباً للشرك، وعد العقل مصدراً للمعرفة الدينية إلى جانب القرآن والسنة والإجماع، وأثبت حرية الإرادة، وقال بأن القضاء والقدر خيرهما وشرهما من الله، كالعافية والمرض، وبأنهما من الإنسان كالأفعال التي يفعلها عن قصد وإرادة. ولواصل كتب كثيرة في المسائل الكلامية والسياسية لعصره، ولكن أكثر ما عرف من آرائه كان عن طريق كتب غيره، ككتاب «الانتصار» لابن الخياط، وكتاب «الملل والنحل» للشهرستاني.