ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

الثِّقاب؛ عُود الثِّقاب

المصدر: موسوعة المورد، منير البعلبكي، 1991

match
عُوَيْد من خشب أو من ورق مُشمَّع مكسوّ الطّرَف بمركّب سريع الاشتعال. صُنعت أقدم عيدان الثقاب الكيميائية في القرن السابع عشر، وكانت عبارةً عن عيدان خشبية كُسِيَتْ أطرافها بالسكّر وكلورات البوتاسيوم potassium chlorate وغُطِّيت ببُصَيْلة زجاجية تشتمل على حمض الكبريتيك sulfuric acid المركّز. وكانت هذه العيدان تُشْعل بمجرد سَحْق البُصَيْلة الزجاجية. ولكن الزجاج المحطّم والحَمْض المُراق حالا دون انتشار عيدان الثِّقاب هذه. وفي عام 1669 اكتشف الكيميائي الألماني هينِّغ براند Brand الفوسفور phosphorus وهو مادة تشتعل لأقل احتكاك. وعلى الرغم من سُميِّة الفوسفور فقد استُخدم بنجاح في صنع عيدان الثقاب عام 1680. وفي عام 1826 صنع الصيدلي الإنكليزي جون ووكر Walker نوعاً من عيدان الثقاب أكثر أماناً. وكان هذا النوع من العيدان، غير المشتمل على فوسفور، مكسوَّ الأطراف بمزيج من الكبريت sulfur وثالث كبريتيد الأنتيمون antimony trisulfide وكان يُشعل بحكّه على رقعة من الورق المزجَّج. أما أول من أنزل هذا النوع الجديد من عيدان الثقاب إلى الأسواق فكان الإنكليزي صموئيل جونز Jones، عام 1829، وقد دعاه (لوسيفر) Lucifer أي إبليس أو الشيطان. ولكن عيدان الكبريت الفوسفورية التي اخترعها الفرنسي شارل سورْيا Sauria عام 1831 كانت أكثر فعالية فلقيت رواجاً كبيراً على الرغم من طبيعتها السُّمّية. والواقع أن هذه العيدان الفوسفورية كانت إلى جانب ذلك تشتعل بمجرد احتكاكها بأي سطح خشن، وكان تركها على المائدة أو وضعها في الجيب يشكِّل خطراً كبيراً. وهكذا نشأت الحاجة إلى عيدان ثقاب آمنة safety matches. حتى إذا كانت سنة 1845 اكتشف الكيميائي النمساوي أنطون فون شروتَّر Schrötter الفوسفور الأحمر – وهو غير سامّ وغير تلقائيّ الاشتعال – فكان ذلك خطوة هامة على طريق الأمان. والمبدأ الذي تقوم عليه فكرة عيدان الثقاب الآمنة هي الفصل بين العناصر المشتعلة بحيث يكون بعضها على أطراف العيدان وبعضها على جانب «علبة الكبريت» مما يَحُول دون اشتعال عود الثِّقاب إلا عند احتكاك طرفه بجانب العلبة. واليوم تُصْنَع عيدان الثقاب، عادةً، من كبريتيد الأنتيمون antimony sulfide وعوامل مؤكسِدة مثل الكبريت sulfur وكلورات البوتاسيوم (في أطراف العيدان) ومن فوسفور أحمر (في جانب العلبة). وتُعتبر السّويد أكبر منتج لعيدان الثِّقاب في العالم.