ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

الحارث بن جَبَلة

المصدر: موسوعة الأعلام، خير الدين الزركلي، 1980

( 000 - 55 ق ه‍ = 000 - 570 م ) الحارث بن جبلة بن الحارث الرابع ابن حجر الغساني: أشهر أمراء بني جفنة في بادية الشام، وأعظمهم شأناً. وهو الذي حارب المنذر ( أمير الحيرة ) وانتصر عليه في شهر أبريل ( نيسان ) 528 م. واشترك في قمع ثورة ( السامريين ) بفلسطنين ( سنة 529 م ) وكان عاملاً للرومان. ورقاه الامبراطور يوستنيان ( Justinien ( ler إلى رتبة ( ملك ) وبسط سلطته على قبائل عربية كثيرة، للوقوف بها أمام غارات اللخميين، عمال الفرس في الحيرة وبادية العراق. واشترك ( سنة 531 م ) في معركة دارت بين الفرس والروم تحت قيادة بليزاريوس Belisaire واندحر جيش الروم. ثم تعددت الوقائع بين الملكين العربيين عاملي الروم وفارس ( الحارث بن جبلة، والمنذر بن ماء السماء ) وانتهت بفوزالأول ومقتل الثاني ( سنة 554 م ) بالقرب من قنسرين. وزار الحارث القسطنطينية ( عاصمة الرومان يومئذ ) سنة 563 م، لمفاوضة حكومة القيصر في من يخلفه من أولاده، وفي الاستعداد لمقاومة ملك الحيرة ( عمرو بن المنذر ). ويظهر أنه كان عظيم الهيبة حتى أن أهل البلاط الروماني كانوا، فيما بعد، يخيفون الامبراطور يوستينوس ( وكان مخبولاً عربيداً ) بقولهم: تعقل أو ندعو لك الحارث بن جبلة ؟ فيهدأ. واستمر الحارث أميراً ( أو ملكاً ) نحو أربعين سنة. ويقال له ( الحارث الخامس ) وأمه مارية ذات القرطين. وهو أبو حليمة التي يقال فيها: ( مايوم حليمة بسر ) وكان كثير الهبات، داهية، عارفاً بأسرار الحروب.