ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

ظاهِر العُمَر

المصدر: موسوعة الأعلام، خير الدين الزركلي، 1980

( 1106 - 1196 ه‍ = 1695 - 1782 م ) ظاهر بن عمر بن أبي زَيْدان: داهية شجاع. يقال: إن أصله من المدينة، هاجر أحد جدّوده إلى فلسطين، ثم كان أبوه ( عمر ) حاكماً على صفد وما يليها، في أيام ولاية الأمير بشير الشهابي على لبنان. ولد ظاهر في صفد، وتولى إدارة عكة، ثم خلف أباه على صفد. وقاتله سليمان باشاالعظم والي دمشق، سنة 1150 ه، فتحصن ظاهر في طبرية، فأطلق عليها سليمان القنابل. ومات سليمان فجأة أو مسموماً، على أبواب طبرية. فاستفحل أمر ظاهر، واستقر في عكة، وأحاطها بسور منيع، وأصبح حاكم عكة وصفد والناصرة وطبرية. وطمع بمدافع أقامتها حكومة الآستانة على شاطئ حيفا، فذهب إليها ونقلها إلى عكة. وغضبت الحكومة، فأرسلت صادق عثمان باشا والياً على دمشق، وأمرته بالقبض على ظاهر، فقاتله رجال ظاهر، وهزموا جيشه وتم لظاهر امتلاك ولاية صيداوعكة وحيفا ويافا والرملة وجبل نابلس وشرقي الأردن وصفد وجبل عامل. واعترفت حكومة الآستانة بولايته اضطراراً. ثم خرج عليه رجل يدعى أبا الذهب، كان من قواد الجيش المصري، فأمدته الحكومة بقوة، فانخذل ظاهر. ومات أبو الذهب فجأة في صيدا، ( سنة 1188 ه‍ ) فعاد ظاهر إلى ولايته الواسعة. واستمر إلى أن جهزت الحكومة أسطولاً لاحتلال عكة. فبينما كان ظاهر متهيئاً للمقاومة، غدر به مغربي من رجاله، فقتل، ودالت دولته .