ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

المأمون ابن ذي النون

المصدر: الأعلام، خير الدين الزركلي، 1980

(.. - 460 هـ =.. - 1068 م ) يحيى بن إسماعيل بن عبد الرحمن ابن عأمر بن ذي النون الهواري الأندلسي، أبو زكريا المأمون: من ملوك الطوائف بالأندلس. كان صاحب طليطلة Tolede وليها بعد وفاة أبيه ( سنة 435 هـ ) ونشأ خلاف بينه وبين ابن هود ( سليمان بن محمد ) صاحب سرقسطة Saragosse على مدينة وادي الحجارة Guadalajara وهي على الحدود بين منطقتيهما، وفي أهلها من يرغب بسيادة هذا، وفيهم من يرغب بسيادة ذاك. وأرسل ابن هود جيشا احتلها، فغضب ابن ذي النون، فجرت بينهما حروب رجحت فيها كفة ابن هود، فعمد ابن ذي النون إلى أخبث الوسائل فاستنصر بالإسبان، وهم يتحينون الفرصة للتوغل في بلاد الأندلس، فأرسلوا جيشا أغار على سرقسطة وغيرها من بلاد ابن هود، وخرب زرعها وضرعها. ولم يكن ابن هود أصح رأيا من صاحبه، فلجأ إلى فريق آخر من الإسبان وبعث إليهم بأموال وهدايا، فأرسلوا جيشا إلى ثغر طليطلة أفنى حماته وعاث في البلاد. واستمرت هذه الحال من سنة 435 إلى أن مات ابن هود ( سنة 438 ) وطمع الإسبان ببلاد الفريقين وقاتل ذو النون جاره ابن الأفطس صاحب بطليوس Badajoz وحالف المعتضد ابن عباد على احتلال قرطبة، فهاجمها ذو النون فاستغاثت بالمعتضد فنقض الحلف وأبعد ذا النون عنها، واحتلها. وفي سنة 458 استولى ذو النون على بلنسيةValence وقضى على دولة آل عامر، واستتب له شرق الأندلس. وازداد أمره قوة بعد موت المعتضد ابن عباد ( سنة 460 ) ولم تطل حياته بعده. مات بطليطلة.