ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

توليف (تخليق، تركيب، إنشاء)؛ موالفة

المصدر: موسوعة لالند الفلسفية، تعريب خليل أحمد خليل، دار عويدات

Synthesis
معنى عام: تركيب؛ عملية الموالفة بين عناصر مختلفة، مطروحة أولاً كلاً على حدة، وجمعها في كل واحد. تتعرض مع تحليل analyse.
أ. في المنهجيات: مسيرة العقل الذي ينطلق من المفاهيم أو القضايا الأبسط إلى الأعقد.(نصل غالباً إلى حقائق لطيفة بطريق التوليف، انطلاقاً من البسيط إلى المركب؛ لكن عندما يتعلق الأمر بإيجاد الوسيلة الصحيحة للقيام بما هو مقترح، فإن التوليف لا يكفي عادة).
-(لقد قام كوندياك باستعمال توليف على غير وجه ... ولاسيما في كتابه Traite des sensations حيث يحاول تخليق الإنسان مما هب ودب، فأناط تمثاله بكل من الحواس الخمس، والذي يعد عملاً توليفياً جليلاً). Cournot,Essai
ب. في المنهجيات أيضاً: مسيرة العقل الذي ينطلق من قضايا يقينية إلى قضايا أخرى هي نتيجتها الواجبة.( يكمن هذا المنهج (التوليف) في الانطلاق من قضايا معترف بصحتها، واستخلاص قضايا منها بوصفها نتائج واجبة، ثم الاستخلاص من هذه قضايا جديدة، وهكذا دواليك حتى الوصول إلى القضية التي تكون هي ذاتها معروفة بصحتها). Duhamel,Des methodes dans les sciences de raisonnement
ج. أيضاً. عملية الانطلاق من التفاصيل إلى الكل؛ نظرة عامة تنجم عن هذه العملية. (يلزم ليوم من التوليف أعوام من التحليل).Fustel de Coulanges,Hist des Institutions politiques
(إن كل توليف جيد يساعد على المضي قدماً، ويكون في آن نهاية ومرحلة).H.Berr,La synthese en histoire
د.أيضاً. انصهار أطروحة وأطروحة مضادة في تصور أو في قضية جديدة تلم بكل ما فيهما من صحيح، وتدمجهما بفضل تدخل أو أو إدخال وجهة نظر رفيعة. (الأطروحة والنقيضة والتوليفة، هاكم قانون الأشياء الأبسط في مراحله الثلاث). Hamelin,Essai sur les elem.princ.de la repres
هـ. في علم النفس: فعل العقل الذي يوحد تمثلات شتى، مشاعر شتى أو منازع مختلفة، بحيث يجعلها كلاً واحداً ومنظماً).
- من زاوية علم النفس التجريبي: (إن كل واقعة نفسية هي نسق، توليف عناصر متناسقة نسبياً, تناسقاً حسناً) Paulhan,L'activite mental et les elements de l'espirt. (كل الباب الثالث من هذا الكتاب مخصص لدراسة (التوليفات العينية والتوليفات المجردة) التي تشكل حياة العقل).
توليف عقلي:- (بدأنا نعرف..... أن الكثافة وعدد الظواهر المميزة التي ينبغي جمعها في حالة وعي واحدة، يلعبان دوراً كبيراً في صعوبة العمل الذهني. كما نعرف أن التوليف العقلي الذي يجعلنا نجمع وننسق الظواهر الجديدة، هو عملية متميزة من تداعي الأفكار الذي لا يقوم بغير تكرار منظومات جرى إنشاؤها من قبل).P.Janet,Les oscillations du niveau mental Revue des Idees,octobre 1905
توليف شخصي، فعل العقل الذي يتصور من خلاله أن مجمل الذكريات وا لإدراكات والأفعال الصادرة عن كائن واحد، إنما تشكل شخصيته Personnalite.
و. في التقانة.Jagnaux,Histoire de la Chimie عملية قوامها بناء كل مادي بواسطة عناصره. (توليف المواتد العضوية .... أحدث أكبر فجوة في نظرية القوة الحيوية).
نقد: يجري الخلط غالباً بين المعنيين أو ب، لأن في نظر رياضيي ومناطقة القرن السابع عشر، ما يكون بذاته هو الأبسط، إنما يكون أيضاً هو المعلوم بيقين أكبر. يقول ديكارت في القاعدة المسماة قاعدة التوليف: (توجيه أفكاري بترتيب، بدءاً من أبسط الأغراض والأيسر على المعرفة للصعود رويداً رويداً، درجات درجات‘ إلى معرفة الأغراض الأشد تركيباً...).
لكن الجمع الثابت لهاتين الميزتين لم يعد مقبولاً اليوم، لا في الرياضيات، حيث لم تعد طبقة المبادئ المنطقية مختلطة مع طابق القضايا البينة؛ ولا في علوم الطبيعة حيث المؤثرات المكثفة باتت معروفة على نحو مباشر أكثر، وصارت أيقن من الفرضيات التي تستخلص منها، أو من خواص العناصر المادية التي تدمج فيها (وهذا ما كان آمبير يدعوه، بغموض كبير، (التوليف المقلوب) Essai sur la philo.des sciences,tome، والحال من الممكن أن يكون مسار واحد، في أحوال كثيرة، توليفاً بالمعنى أ وتحليلاً بالمعنى ب، أو بالعكس.- لكن تجدر الملاحظة في الواقع أن الاستعمال يخطئ غالباً تعريف دوهاميل: من المحتمل ألا يطلق أي رياضي اسم تحليل على الاستنتاج الذي يربط مبادئ هندسية هيلبر، مثلاً، بالقضايا( المعترف بها أنها صحيحة) التي تشكل جسد الهندسة المأثورة. مع ذلك، يمكن رفض هذا التعريف كلياً: لأن الأمر عندما يتعلق بقضية يجب البرهان عليها(قطعياً) أو بمسألة يجب حلها، فإن ما يجعلنا نصف ونصنف الاستقراء بأنه تحليلي أو توليفي هو عملياً الطابع اليقيني أو الريبي للقضية المعتمدة كنقطة انطلاق.
يصرح آرنو ونيقول أن (على المرء، في التحليل كما في المنهج التركيبي، الانتقال دوماً مما هو أكثر علماً إلى الأقل علماً؛ لأنه لا يوجد بتاتاً منهج حقيقي يمكنه الاستغناء عن هذه القاعدة) Logique de Port Royal . ويضيفان أن التوليف (يكمن أساساً في البدء بالأشياء الأكثر عموماً وبساطة، للانتقال إلى أقلها عموماً وأكثرها تركيباً)؛ وهذا هو المعنى أ. إنهما محقان بالمعنى الذي يستعملان فيه كلمتي معلوم ومجهول؛ لكن عندما يقال إن في التحليل ينطلق المرء من الأقل علماً إلى الأكثر علماً، إنما يجري استعمال هذه الكلمات بنحو مختلف: فهذا معناه إما أنه ينطلق مما تكون حقيقته مشبوهة إلى ما تكون حقيقته يقينية؛ وهذا لا يمنع العلائق المعلنة في القضية الإشكالية المنطلق منها، من أن تكون معلومة، من حيث هي علائق؛ - وإما أن يكون الانطلاق من علائق معلومة بين مقادير يكون بعضها مجهولاً، لكي نعرف مداورة قيمتها (مثلاً في حالة معادلة ما).