ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

الغابات المطيرة الاستوائيّة

المصدر: الموسوعة العلمية الشاملة، مكتبة لبنان

الألوانُ الزاهية للطيورِ المحلِّقة، وصِياحُ السعادين وطَنينُ الحَشرات هي من المعالم والأصوات الشائعة في الغابة المطيرة الاستوائيّة التي تُشكّل أغنى مَواطِن العالَم. الغاباتُ المطيرة الاستوائيّة، حيث يَعيشُ نِصفُ أنواع النبّات والحيوان في العالم، تنمو بالقُربِ من خطّ الاستواء حيثُ الجوُّ حارٌّ ورَطبٌ طوالَ السّنة. هذا الطقسُ مثاليٌّ لنموِّ النّبات، وبما أنّ المَواسِمَ مُنعِدِمة فإنّ الأشجارَ تبقى دائمةَ الاخضرار. الحيواناتُ تَختَبِئُ في الغابة كلِّها وتَقتاتُ أينما كان فيها، مُساهِمَةً في تلقيح أزهارِ الشجر ونَثر البذور.
الغابةُ المطيرة الأمازونيّة في أميركا الجنوبيّة هي الأرحَب بين الغابات الاستوائيّة كلّها مجتمعةً، ومِساحتُها أكبَر مرّتين من الهند. النبّاتُ فيها كثيفٌ وباسِق والأرضُ لا يَصلُها سوى القليل من النور. في تلك الغابة يوجد نِصفُ أنواعِ الطيور تقريباً، بما فيها 300 نوع من العُصفور الطنّان. تشمل الحيوانات الغابيّة العديدة الجَغور والكسالى والتابير والحيّات والحَشرَات التي لا تُحصى.