ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

اللاّفقاريّات

المصدر: الموسوعة العلمية الشاملة، مكتبة لبنان

عندما يتكلَّمُ الناسُ عن الحيوانات، فإنّ الفكرَ يَذهبُ بهم عادةً إلى اللبونات والطيور والزَّواحِف والأسماك. لكنّ هذه الكائنات تُشكِّلُ جُزءاً صغيراً فقط من مملكةِ الحيوانات، وتَنتَمي إلى مجموعة واحدةٍ فقط من مجموعاتِها الأربع والثلاثين الأساسيّة، وهي مجموعةُ الفقاريّات. وتُعرفُ المجموعاتُ الثلاث والثلاثون الباقية بالحيواناتِ اللّافقاريّة. وتتنوَّعُ اللاّفقاريّات بشكلٍ كبير، وهي تَتشارَكُ بعضَ المواصفات، ولا يَجمَعُ فيما بينها سوى قرابة بعيدة. وتُظهِرُ هذه الكائِنات طرُقاً عجيبة في العيش، وتكون بأشكال وأحجام من كلِّ الأنواع والقياسات. ويوجدُ الكثيرُ منها في البَحر فقط، لكنّ بعضَ المجموعاتِ، مثل الحَشرَات، تعيشُ على اليابسة وتَنتَشِرُ بشكلٍ واسعٍ جدّاً.
بعضُ اللاّفقاريّات معروفٌ وشائِعٌ، مثل الحشرَات والسَّرطانات والديدان والحَلازين. لكنّ الكثيرَ منها صغيرٌ جدّاً وغيرُ واضح المَعالِم، وكثيرُ العَدَد إلى دَرجةِ لم يتمكَّن معها عُلماء الطبيعة إلى الآن من إعطائِه اسماً. ويُعتَقَدُ أنّ هناك، بين ثلاثة ملايين وخمسة عَشرَ مليون نوع من اللاّفقاريّات (أكثر بكثير من عددِ أنواعِ الفقاريّات الذي يبلُغُ فقط أربعينَ ألفاَ على وجه التقريب). ويَتِمُّ تصنيفُ هذه الأنواع في ثلاثٍ وثلاثين شُعبة. وتُبيِّنُ الصورةُ أعلاه بعضَ شُعب اللاّفقاريّات المعروفة جيّداً، مع العَدَد التقريبيّ لأنواعِها.
لبعضِ اللاّفقاريّات شكلٌ أقرَب إلى النّبات منه إلى الحيوان. فالهدريّات مثلاً، تشبِه العُشبَ البحريّ إلى درجةِ الالتباسِ. وتَبدو أطرافُ (السّاق) كأنّها تِحمِلُ أزهاراً دقيقة تَعيشُ تحت الماء. لكنّ هذه الأزهارُ ليست في الواقع سوى حيواناتٍ صغيرة تُدعى المرجّلة، وهي تعيشُ في جَماعاتِ متقاربة. وتَحمِلُ كلُّ مرجّلة حلقةً من المِجَسّات اللّاسعة، تتحرَّكُ في الماء لالتِقاط الحيواناتِ المِجهَريّة التي يَتغذّى بها الحيوان.
وجدُ الحيواناتُ اللاّفقاريّة في كلِّ الأمكان من العالَم تقريباً، يكن المجموعة الرئيسة منها يَقتَصِرُ وجودُها على البِحار، حيث تطوَّرت أولى اللاّفقاريّات. وهناك عددٌ كبيرٌ منها، مِجهَريّ الحَجم. يَنجرفُ مع التّيارات في المُحيط، لكنّ بعضها الآخر يَسبَحُ بمَهارة. ويَصِلُ طولُ بعضِ اللاّفقاريّات إلى أكثَر من ثمانية عَشرَ مِتراً، مثل السبيدج العِملاق.