ا |ب |ت |ث |ج |ح |خ |د |ذ |ر |ز |س |ش |ص |ض |ط |ظ |ع |غ |ف |ق |ك |ل |م |ن |ه |و |ي
 طباعة

جأب (ج أ ب)

المصدر: المعجم الكبير، مجمع اللغة العربية، القاهرة

1- حِمارُ الوَحْشِ 2- الكَسْبُ
قال ابنُ فارسٍ: الجيمُ والهمزةُ والباءُ حَرْفَانِ (أصْلانِ): أحَدُهما يَدُلُّ على الكَسْبِ، والاخَرُ يَدُلُّ على الحِمار من حُمُرِ الوَحْشِ الصُّلْبِ الشَّديد.
* جَأَبَ فلانٌ ـَ جَأباً: كَسَبَ المالَ، يُقَالُ: فُلانٌ جَوَّابٌ جَأَّبٌ، قال رُؤبةُ:
حَتّى خَشِيتُ أنْ يَكُونَ رَبِّي
يَطْلُبني من عَمَل بذَنْبِ
والله راعٍ عَمَلِي وجَأْبي
و ـ: باعَ الجَأْبَ.
* جَؤُبَ فُلانٌ ـُ جُؤُوبةً: كَلَح وَجْهُه.
* الجَأْبُ: الجافِي الغَليظُ. يقال خَلْقٌ جَأْبٌ، وكاهٍلٌ جَأبٌ. قال الرَّاعِي:
فَلَمْ يَبْقَ إلاَّ آلُ كُلِّ نَجِيبةٍ لها كَاهِلٌ جَأْبٌ وصُلْبٌ مُكَدَّحُ
[ الآل هنا: الشّخص. وقيل: ما أشرف من جوانب البعير ]
ويقال: فلانٌ جَأْبُ الصَّبْرِ، أي شَدِيدُ الصَّبْرٍ في الأُمور.
و ـ: الحِمارُ الوَحْشِيُّ. الغَلِيظُ الصُّلْبُ الشَّديد، يُهْمَزُ ولايُهْمَزُ. قال عَبِيد بن الأَبْرَص، يَصِفُ نَاقةً مُسْرِعةً:
كَأَنَّ قُتُودِي فَوْقَ جَأْبٍ مُطَرَّدٍ رَأى عَانَةً تَهْوِي فَظَلَّ مُواشِكا
[ القُتُودُ: عِيدانُ الرَّحْلِ، مُطَرَّدٌ: مُطارَدٌ، العَانَةُ هنا: الأَتَانُ من الحُمُر الوَحْشِيّة، مُوَاشِكاً: مُتَابعاً جَرْيَه ].
وـ: الأَسَدُ. ( عن الصاغانيّ ).
و ـ: السُّرَّةُ.
و ـ: المُغْرَةُ ( خامٌ من أكَاسِيد الحَدِيد والطِّفْلِ يُسْتَعْملُ طِلاءً ). قال عَنْتَرةُ:
وكَأَنَّ مُهْرِي ظَلَّ مُحْتَفِراً بقَفَا الأَسِنَّةِ مَغْرَةَ الجَأْبِ
* الجُؤْبُ: دِرْعٌ تَلْبَسُه المَرْأةُ.
* الجأبَةُ: يُقالُ للظَّبْيَةِ حين يَطلُعُ قَرْنُها: جَأْبةُ المِدْرَى. قال طَرفَةُ، يَصِفُ ظبْيةً ذات غَزَالٍ:
جَأْبَةُ المِدْرَى خَذُولٌ مُغْزِلٌ تَنْفُضُ الضَّالَ وأفْنَانَ السَّمُرْ
[ الخَذُولُ: الظَّبْيةُ تَتَخلَّفُ مع وَلَدِها عن، القَطِيعِ، الُمغْزِلُ: ذاتُ غَزَال، الضَّالُ: شَجَرُ السِّدْر، السَّمُرُ: نَوْعٌ من شَجَر الطَّلْحٍ، الأفْنَانُ: الأغْصَانُ ].
وجَأْبَةُ البَطْنِ: مَأْنَتُه، وهي ما بين السُّرَّةِ، والعانةِ.
* الجَأْنَبُ من النَّاسِ والخَيْل: القصيرُ القَمِيء. يقال: رَجُلٌ جَأْنَبٌ، وحِصانٌ جَأْنَبٌ، والأُنْثَى: جَأْنَبةٌ، وجأْنَبٌ. قيل إنَّ وزْنَه ( فَعْنَل ) والنُّونُ زائدةٌ. قال امْرُؤُ القَيْسِ:
عَقِيَلةُ أتْرابِ لها، لا دَميمَةٌ ولا ذاتُ خَلْقٍ – إن تأَمّلْتَ – جَأْنَبِ
[ عَقِيلةُ الأَتْرابِ: خَيْرُ الأَتْرابِ يريدُ أنَّك إذا تأَمّلْتَها رَأيْتَها غَيْرَ دَمِيمةٍ تَزْدريها العَيْنُ، ولاَ جافِيَةَ الخَلْقِ تَشُقُّ على النَّاظِرِ ].